أخبارالمستعرض

نائبا لعيون يطالبان بخطة استعجالية للمنمين وضرورة تشييد منشأة صحية متكاملة

رؤيا بوست: أشاد نائب مقاطعة لعيون حمادي ولد سيد المين ولد التباري بجهود الحكومة من خلال تقرير عمل سنة 2019, وآفاق عمل الحكومة خلال السنة الحالية 2020، والذي قال بأنه يلاحظ من خلاله تحويل موريتانيا إلى ورشة عمل.

وطالب -خلال مداخلته في التعلق على تقرير عمل الحكومة- باستحداث مستشفى متكامل عصري في عاصمة الحوض الغربي على غرار باقي المستشفيات في الولايات، مشيرا إلى أن لعيون هي الولاية الوحيدة التي لم تشهد بناء مستشفى متكامل، ولم تتم برمجها للسنة الحالية عسكا لباقي ولايات الوطن.

 ووصف السنة الحالية بأنها تشكل تحديا جديا بالنسبة للمنمين بسبب تهالك المناطق الرعوية، وطرح قضية ضرورة إنشاء قرض رعوي للتخفيف من وطأة الجفاف، مطالبا بأن يكون جزءا من خطة استعجالية للحفاظ على الثروة الحيوانية في الولاية الثانية.

كما طالب ولد التباري بإجراءات عاجلة لتوفير الأعلاف التي قال بأنها ارتفعت اسعارها وستستمر في التصاعد مع اقتراب فترة الصيف، والحاجة الماسة لها، وتناول مذكرة اكتتاب مقدمي خدمات التعليم مطالبا بتحسين وضعيتهم .

بدوره وصف النائب عمار ولد احمد سعيد  تقرير الحكومة بأنه يزيد الثقة في مسار تطبيق “التعهدات”، ويؤكد على وجاهة اختيارهم لبرنامج رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني حسب تعبيره.

 وقال بأن هناك خطوات وصفها بالجبارة لمعالجة آثار الإرث الإنساني، ومكافحة الغبن الاجتماعي من خلال انطلاق نؤسسة تآزر، وما شملته حزمة الأولويات التي اشرف رئيس الجمهورية على إطلاقها حيث كان واضحا بأنها تلامس متطلبات الطبقات المغبونة والهشة.

كما نوه بالمناخ السياسي الهادئ وإحياء سنة التشاور، وتطبيع العلاقات بين الأغلبية والمعارضة، وقال بأنهم ينتظرون سياسات في مجال الخدمات الصحية والتعليم، ودعا لترقية الصيد والصناعات التحويلية لتوفير المزيد من فرص العمل.

واكد على مطالب زميله النائب حمادي ولد التباري، قائلا بأنه بات واضحا أن اماكن الانتجاع في مالي لم يعد ممكنا الوصول لها بسبب الوضع الأمني، في ظل تدهور ملحوظ في الغطاء النباتي ما يجعل المنمين في وضعية صعبة للغاية، كما طالب ولد احمد سعيد بتوسعة وتحسين التغطية الصحية في مقاطعة لعيون.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق