الحوض الشرقيالمستعرضولايات

النعمة: مفوض حقوق الإنسان يفتتح ورشة حول تعزيز قدرات منظمات المجتمع المدني

رؤيا بوست: افتتح مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني محمد الحسن ولد بوخريص ورشة تحسيسية حول تعزيز حماية حقوق الإنسان والمجتمع المدني في مدينة النعمة عاصمة ولاية الحوض الشرقي تهدف لتكوين 30 من الجمعيات الشبابية حول تعزيز قدراتهم في مجال حقوق الإنسان.

مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع وأكد مفوض حقوق الإنسان في  كلمته أن هذه الورشة تدخل في إطار تعزيز حماية حقوق الإنسان وترقية المجتمع المدنى لصالح الفاعلين المحليين خاصة منظمات المجتمع المدنى دعما للامركزية وتقريبا للخدمة المقدمة المواطنين.

وادف قائلا أن هذه الورشة تندرج في إطار تنفيذ الخطة السنوية لمفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدنى في شقها التوعوي الرامي إلى إشاعة ثقافة حقوق الإنسان واحترامها وتعزيز اللحمة الوطنية .

وأكد معالى المفوض أن الورشة تهدف أيضاً إلى تهيئة بيئة محلية وفضاء جمعوي للجمعيات على مستوي ولاية الحوض الشرقي للتأقلم مع الإصلاحات القانونية المرتقبة في مجال ترقية المجتمع المدنى .

وقال أن العروض التى ستقدم خلال هذه الورشة تتناول التطورات القانونية لتعزيز وحماية حقوق الإنسان في بلادنا وخاصة القانون الجديد المتعلق بالوقاية من الإتجار بالبشر وتجريمه وحماية الضحيا وقانون محاربة تهريب المهاجرين، كما ستتناول مشروع القانون المتعلق بالجمعيات والشبكات والمؤسسات علاوة على الإنجازات التى تم القيام بها في هذا المجال من طرف المفوضية.
وقال أن بلادنا حققت خلال السنة المنصرمة مكاسب هامة في مجال حقوق الإنسان كانت محل اعتراف وتقدير المجموعة الدولية والشركاء المعنين ولعل انتخاب بلادنا عضوا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ورفع تصنيف بلادنا في التقرير السنوي لمحاربة الإتجار بالبشر إلى المستوى الثانى خير دليل على أهمية هذه المكتسبات التى ماكانت لتتحقق لولا الأهمية الممنوحة لحقوق الإنسان في برنامج “تهداتى” والإعلان العام لسياسة الحكومة وبرنامج أولوياتى “1” و ” النهوض الإقتصادي”
واضاف أن هذه البرامج تسعي لتبوء بلادنا مكانتها اللائقة بين الأمم المتحضرة وبناء دولة القانون والمؤسسات التى يتمتع فيها المواطن بجميع الحقوق والحريات في جو من الإنفتاح والأمن والطمأنينة والمساواة .

وقد حضر الورشة رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان أحمد سالم ولد بوحبيني، وممثل المفوضية السامية لحقوق الإنسان في موريتانيا السيد لوران ميانه في موريتانيا والسلطات الإدارية والأمنية بالولاية والمنتخبون.

وينتظر أن يقوم الوفد بزيارة لمقاطعة باسكنو بهدف تقسيم معونات غذائية على 500 أسرة من الأسر المستعفة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى