أخبارالمستعرض

الوزير السابق ولد عبد المولى: “عزيز” يجب تكريمه والحديث عن محاسبته غير موضوعي

رؤيا بوست: اعتبر الوزير السابق الكوري ولد عبد المولى  بأن الحديث عن محاسبة الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز قضية تفتقر للموضوعية، لأنه يستحق التكريم على انجازاته ومن أهمها أنه ترك البلاد بشكل ديمقراطي لرئيس منتخب ديمقراطي واحترم الدستور رغم الدعوات والمهرجانات التي عمت البلاد تطالب  بمأمورية ثالثة للرئيس السابق .

 

 

وجاء تصريح ولد  عبد المولى خلال النشرة المغاربية في تلفزيون العربي، وقد عايش الوزير الكوري لد عبد المولى انقلابا عسكريا على نظام وشغل منصب وزير الإعلام، حيث ترك تخلي الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز عن السلطة بشكل ديمقراطي ودستوري انطباعا إيجابيا في الداخل والخارج.

وخلال النشرة على تلفزيون العربي قال المحامي محمد ولد امين بأن المؤشرات المتوفرة تفيد بتأسيس الرئيس المنصرف ثروة توازي  ربع أو نصف الدخل القومي للبلاد، وقال بأنه يسعى لتحريك دعوى قضائية ضده.

ويتصاعد الحديث من خصوم الرئيس السابق  من المعارضة لرفع دعاوى قضائية بتهم فساد، ويقولون بأن لديهم وثائق تثبت ذلك، لكن المذيع اعتبر في نهاية تقريره أن الأمر لا يعدو أن يكون سحابة صيف ستمر دون أن تمطر، كما أن الهدف من وراء هذه الزوبعة هو إرباك الرئيس الحالي محمد ولد الشيخ الغزواني.

وكان معد  التقرير الصحفي عبد الله ممين قد قال على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي بأنه تعب من أجل الحصول على تصريح من أحد رموز الأغلبية التي كانت تدعم النظام السابق للرئيس المنصرف محمد ولد عبد العزيز دون جدوى، والتي لا شك تتحمل مسؤولية إخفاقاته وتنسب إليها إنجازات النظام الذي كانت جزءا منه .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق