المستعرضحوادث

المتضامنون مع ضحايا حادثة شارع “عزيز” يطالبون بمنح ذويهم حرية مؤقتة

رؤيا بوست: نظم المتضامنون مع ضحايا شارع المقاومة المعروف شعبيا بشارع عزيز تظاهرة في فندق موري سانتر بالعاصمة نواكشوط للتضامن مع الموقوفين والمطالبة بمنحهم الحرية المؤقتة، وقال المنظمون بأنهم يعتبرون ابنائهم ضحايا لأنه ثبت بأنهم لم يرتكبوا الجريمة التي اعتقل على اثرها المنفذون وتم الزج بهم في السجن بعد اعترافهم.

إلا أن الصحفي ابراهيم ولد لخويطر ومحمد ولد اعبيدي والزينة منت احمد  اودعا السجن مطالبين بمنحهم الحرية المؤقتة.

وطالب الوزير السابق محمد ولد بربص بحضور نائب مقاطعة لعيون حمادي ولد التباري وأهالي الضحية بتطبيق العدالة في الجناة بعد قراءة الفاتحة على روح الفقيدة ضحية الحادثة، وقال بأنه على ثقة في العدالة إلا أن صبرهم نفذ بسبب وجود ابنائهم ضحية جرم لم يقترفوه.

وقد تمت قراءة بيان باسم المجموعة اكد خلاله إدانتهم لما تعرضت له الضحية وتضمانهم مع ذويها، طالبوا السلطات بالعمل على توفير المزيد من الأمن والسكينة وطالبوا العدالة بإنزال اقسى عقوبة بالجناة، واتهموا المنظمات الحقوقية بالانجراف وراء تصفية الحسابات ضد الضحايا بدل التعويل عليهم في إحقاق الحق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى