أخبار

الإمارات تقدم مستلزمات طبية للسودان ومساعدات غذائية لغانا

المساعدات الإماراتية عمت دولاً وشعوباً في أرجاء المعمورة خلال تفشي الجائحة

في إطار تدخلات دولة الإمارات العربية المتحدة لدعم المرابطين في الخطوط الأمامية لمحاربة جائحة كورونا، والتي وصلت دولا عدة في أرجاء المعمورة، وصلت إلى مطار الخرطوم عصر اليوم الجمعة طائرة شحن إماراتية تحمل على متنها 11طنا من الامدادات والمستلزمات الطبية مقدمة من دولة الامارات العربية المتحدة ولجمهورية السودان لدعم البلاد في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.. ويستفيد منها أكثر من 11000شخص من الكوادر الطبية والصحية العاملة في مجال الرعاية الصحية ومكافحة الوبائيات لتعزيز جهودهم المقدرة في احتواء انتشار الفيروس…

وكان في استقبال الطائرة سعادة السفير حمد الجنيبي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة.. وسعادة الفريق ركن محمد الغالي علي يوسف، الأمين العام للمجلس السيادي وعدد من المسؤولين والإعلاميين.

وفي تصريح لسعادة سفير الإمارات حمد الجنيبي لوسائل الإعلام المحلية والإماراتية قال “تقف دولة الإمارات إلى جانب السودان في مواجهة أحد التحديات العالمية الأكثر إلحاحاً على الصحة والمجتمع والأمن. ومع إيصال هذه المساعدات العاجلة اليوم، فإن هدفنا هو أن يكون العاملون في مجال الرعاية الصحية وهم الآن في الخطوط الأمامية في السودان مجهزين بشكل أفضل لمكافحة الوباء والتغلب على هذه الأزمة”.

كما قدمت دولة الإمارات مساعدات إلى دولة غانا بإفريقيا، بعد أن تم التواصل مع الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة من قبل المدير التنفيذي  لبرنامج الغذاء العالمي السيد ديفيد بيزلي.

وأخذت دولة الإمارات على عاتقها دعم الدول الشقيقة والصديقة، سواء أكان ذلك في مجال دعم المشاريع التنموية أو من خلال الاستجابة الإنسانية، وبما يدعم الازدهار والاستقرار في هذه الدول، وتخفيف من حدة المعاناة الإنسانية فيها.

 وتستحوذ أفريقيا على اهتمام كبير من دولة الإمارات حيث بلغت قيمة المساعدات بين عام 2014 وحتى 2018 نحو 61.8 مليار درهم (16.83 مليار دولار أمريكي).

وقدم الأمير سييسو بيرينج الشكر الجزيل لدولة الإمارات قيادة وشعباً على هذه المبادرة التي تعكس جهودها الإنسانية، مؤكداً أن المبادرة ساعدت عشرات الأسر في المملكة وخففت عن كاهلهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق