دفاع

وزارة الدفاع… بين البذات الرمادية والبيضاء دعماً للخطة الوطنية لمكافحة الجائحة

رؤيا بوست: تعددت مساهمات وزارة الدفاع الوطني خلال جائحة فيروس كورنا المستجد بمهامها الأساسية في حماية الحوزة الترابية وأمن واستقلال البلاد، لتقديم المساهمة في الخطة الوطنية لمكافحة فيروس كوفيد 19، حيث ساهمت وزارة الدفاع في نقل المساعدات الأولية من المواد الأساسية للأسر المتعففة في أحياء العاصمة نواكشوط، وسخرت لذلك المركبات والعناصر اللذين سهروا على تنفيذ المهام بكل شفافية ونزاهة، كما تدخلت وزارة الدفاع في إطار البرنامج الروعي الذي اطلقه رئيس الجمهورية وساهمت في مساعدة مفوضية الأمن الغذائي في إيصال كميات معتبرة من علق الماشية لمناطق مختلفة داخل البلاد.

وعوضا عن التدخلات ذات الطابع الاستعجالي التي يكون الجيش حاضرا بعتاده وأفراده ومقدراته اللوجستية من أجل القيام بها بأنجع وأفضل السبل، دشنت وزارة الدفاع الوطني ثلاثة مستشفيات ميدانية ونقاط فحص يعمل فيها كادر طبي من الجيش الوطني في مقاطعات  تفرغ زينة والميناء وتوجونين ، تحت إشراف مشترك من وزير الدفاع الوطني السيد حننه ولد سيدي ووزير الصحة الدكتور نذيرو ولد حامد وقائد أركان الجيوش العامة الفريق محمد ولد بمب ولد مكت بحضور اللواء الطيب محمد محمود إبو مدير الخدمات الصحية للجيوش وقوات الأمن.

وأشار مدير عام الخدمات الصحية في كلمة ألقاها بهذه المناسبة إلى أن وزارة الدفاع الوطني قررت اقامة هذه المراكز الثلاثة وفقاً للتعليمات الصادرة عن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني . ، منبها الى ان هذه المراكز المتواجدة في ولايات نواكشوط الثلاث تأتي للمساهمة في تعزيز جهود وزارة الصحة لمواجهة وباء كوفيد 19.

وأضاف أن إقامة هذه المراكز الثلاثة جاء نتيجة عمل متواصل مكن من بنائها وتجهيزها وتوفير الوسائل اللوجستية اللازمة لتشغيلها بشكل كامل بالإضافة إلى تدريب الأفراد الموجهين للعمل بها.

وقال إن مهمتها الرئيسية تتمثل في استقبال الحالات المشتبه بها لـكوفيد 19 وكذا الأشخاص الذين لديهم اتصال مع حاملي الفيروس.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق