أخبارالمستعرض

قوى التيار القومي في موريتانيا تجمع على رفض تدخل تركيا في ليبيا

دانت قيادات التيار القومي بمختلف توجهاته في موريتانيا التدخل العسكري التركي في ليبيا، واعربت غالبية القوى القومية عن رفضها للتدخل التركى فى ليبيا، ودعت القوى القومية فى الوطن العربى الى الوقوف الى جانب القوى الوطنية الليبية والى جانب الجيش العربى من اجل ىحرير طرابلس من المجاميع الارهابية التى تحتل العاصمة طرابلس وفق تعبيرهم.

وقد جاءت المداخلات المعبرة عن رفض مساعي التدخل التركي خلال ندوة نظمها المركز العربي الإفريقي للبحوث والدراسات بدأت بكلمة رئيس المركز ذ. محمد سالم ولد الداه –نقيب الصحفيين الموريتانيين- اعرب خلالها عن كارثية تدخل القوى الأجنبية في الوطن العربي، وإزاحة البعد الوطني والقومي عن حل المشاكل الداخلية للأقطار العربية، تلته مداخلة للاستاذ باباه ولد التراد حول دور المثقفين والكتاب والإعلاميين في التصدي للتدخلات الأجنبية في الوطن العربي، كما قدم الدكتور محمدو ولد محمد المختار -استاذ جامعي- محاضرة بعنوان التدخلات الأجنبية ما بين القبول والرفض، المحامي محمد  ولد احمد تحدث عن تاريخ التدخل التركي في الوطن العربي ومساوئه، حيث كان الاستعمار التركي استعمارا دينيا ولم يكن الهدف منه الدين، بل كان عصبية لعرقهم وفق تعبير المحاضر.

الدكتور محمد سالم ولد جدو قدم محاضرة بعنوان التدخل التركي في ليبيا عبر وسائط التواصل الاجتماعي، وهي المحاضرة التي تناولت بشكل دقيق وبالأدلة كون التدخل التركي يعد عصبية قومية محضة مذكرا بأن موقع اتفاق التدخل التركي هو مواطن ليبيا من أصل تركي يحمل صفة وزير الخارجية باسم فتحي باشا آغا.

وكانت آخر ردود الفعل على التدخل التركي من قبل المبعوث الدولي للسلام في ليبيا غسان سلامة الذي تحدث عشية مؤتمر برلين عن ضرورة وقف التدخلات الأجنبية حيث وصفها بأنها ستفاقم الوضع وما يجري من وقف لإطلاق النار هو مجرد مهدأ أو مخدر مؤقت للأزمة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق