آدم وحواءالمستعرض

السيدة الأولى تستجيب لطلبات “توثيق اللحظة” خلال إعلان الانتساب

رؤيا بوست: تسابقت الفتيات ونساء من حزب الاتحاد من اجل الجمهورية لالتقاط “سلفي” مع السيدة الأولى مريم بنت أحمد الملقبة “تكبر”، وذلك خلال حضورها رفقة زوجها رئيس الجمهورية للانتساب لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا.

وقد وقفت السيدة الأولى إضطراريا بفعل إصرار الفتيات على توثيق اللحظة مع سيدة القصر، التي يبدو أنها حملت الرقم 2 في المنتسبين لحزب UPR.

ورغم تدخل الحرس الرئاسي والبرتوكول الخاص بالسيدة الأولى إلا أنها أصرت على الاستجابة لإلحاح الفتيات في مقر اللجنة الوطنية لنساء حزب الاتحاد.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق